صيام ست من شوال.. أحكام وفوائد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 9:09 مساءً
صيام ست من شوال.. أحكام وفوائد

من فطنة المسلم مداومته على الطاعات والاستمرار في تزكية نفسه وتطهيرها فيعقب الحسنة بحسنة والعمل الصالح بآخر امتثالا لأمر الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ؛ { فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)}؛ قال ابن مسعود في تفسيرها: إذا فرغت من الفرائض فانصب في قيام الليل ..

وصيام الست من شوال باب من أبواب الخير حيث يشرع للمسلم صيام ستة أيام من شوال، وفي ذلك فضل عظيم ، وأجر كبير ذلك أن من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة كما صح ذلك عن المصطفى صلى الله عليه وسلم كما في حديث أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر . ” رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وهذه أحكام وفوائد تتعلق بصيام الست من شوال:

1- صيام ست من شوال بعد فريضة رمضان سنّة مستحبّة وليست بواجب

2- يجوز أن يبدأ صومها بعد العيد بيوم أو أيام، وأن يصومها متتالية أو متفرقة في شهر شوال حسب ما يتيسر له.

3- لا يصح جمع قضاء رمضان مع ست شوال بنية واحدة؛  لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر) .

4- كل من كان له عذر لم يكمل بسببه صوم رمضان فإنّه يشرع له قضاء ست من شوال في ذي القعدة بعد قضاء رمضان.

5- يكتب له أجر صيام سنة كاملة.

المصدر - مصر العربية
كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الكرامة اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.